دعاء السفر

دعاء السفر

دعاء السفر دليل الاطمئنان والأمان، فما أجمل من كوننا في معية وأمان المولى جلّ وعلى، ولدعاء السفر فوائد جمة ووله اكثر من صيغة ويمكنك اعتبار هذه السطور دليل الشامل لأدعية السفر برا وبحرا وجوا، ودعاء السفر للحج والعمرة، فإنه بإمكانك الاحتفاظ بهذا المقال ومشاركته لتعود إليه فإنه سيكون دليل شامل لأدعية وأذكار السفر والترحال، نسأل الله لكم السلامة والغنيمة في سفركم.

دعاء السفر
دعاء السفر مكتوب قصير

دعاء السفر مكتوب قصير

الدعاء والذكر يبقون القلب مطمئناً، فالتسليم الكامل للخالق والابتهال له كي يشمل المسافر بمعيته وتوفيقه وأمانه هو طريق السلامة، فإذا كنت مسافرا وتخشى عواقب الترحال وتريد اللجوء لمولاك الحافظ فعليك بترديد هذا الدعاء المسنون بصحته عن رسول الله صلى الله عليه وسلم والدعاء بالآتي…

“الله أكبر .. الله أكبر.. الله أكبر.. سبحان الذي سخر لنا هذا وما كنا له مقرنين وإنا إلى ربنا لمنقلبون، اللهم إنا نسألك في سفرنا هذا البر والتقوى، ومن العمل ما ترضى… اللهم هون علينا سفرنا هذا واطو عنا بعده.. اللهم أنت الصاحب في السفر والخليفة في الأهل… اللهم إني أعوذ بك من وعثاء السفر وكآبة المنظر وسوء المنقلب في الأهل والمال”.

الصحابي الناقل للحديث هو عبدالله بن عمر بن الخطاب رضي الله عنهما.

شرح الدعاء واستبيان معانيه

الجزء الأول من الدعاء نبدأ بذكر الله ونشكره على تسخير وتهيئة وتيسير السفر وأننا ليس لنا مرجع إلا إلى الله مولانا، ثم نسأل الله بأن يرزقنا الخير والصلاح وان نبتغي رضاه بخطواتنا في هذا السفر، وفي قول : “أنت الصاحب” أي نقول للمولى أنه لنا ملازم ورفيق يحفظنا ويظلنا ونستأنس بمعيته، فمع الله ننجى من تقلبات الطريق ونوائب الترحال، فبقولنا “أنت الصاحب” نتوكل على ربنا ونكتفي به عن كل من هو سواه.

وحين نقول في دعاءنا لله “الخليفة” فإننا هنا نستخلف الله الذي سينوب عنا ونرجوه أن يكون حاضرا في غيبتنا عن أهلنا وأحبائنا ونسأله لهم السلامة والحفظ من المرض والسقم وان يحفظ الله عليهم في غيبتنا دينهم ونفسهم ومالهم.

وحين نقول “من وعثاء السفر” والمقصود بكلمة “وعث” هنا الطرق الملساء والتي يصبع عليها المشي وتصيب الماشي عليها بالتعب والمقصد العام هنا هو الاستعانة بالله على أن يحمينا من عناء السفر ومشقته.

بينما قولنا “كآبة المنظر” من معناها نستدل أن الكآبة هي سوء الشكل والذي يبعث في النفس الانكسار والهم والمراد العام من الكلمة هنا أن نستعيذ بالله من كل صورة قد تولد في نفوسنا الحزن والضيق.

معنى “سوء المنقلب” من اللفظ نستدل على المعنى وهو تغير الحال وتقلبه مع السفر، أي أن يصيب المسافر أو ماله أو أي من ذويه أي تغير سيء المآل بسبب السفر، المرجع هنا هو المراد من كلمة المنقلب.

ونستبين من معاني الدعاء مدى جمال الاستقواء بالله على ضعف النفس وحيرتها وخوفها في السفر وما اجمل أن نطمئن بالحفيظ فهو لنا خير معين متى طلبنا عونه، وخير مُجير متى طلبنا رحمته.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here